منتديات أصـدقـــاء البيئة

أهــلا وسهــلا بــكـ عزيزي الزائـــر

هـــل تريــد أن تعــرفـ الكثيــر عن العــالم البيئي

حــسنــا لاعـليكـ إلا أن تســجـل لدينـا ولن تنــدم أبـدا

مــع تحيات إدارة وأعـضاء منتدى أصدقاء البيئة
منتديات أصـدقـــاء البيئة

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

ديسمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية


    ليلة القدر

    شاطر
    avatar
    هــــلاليه ذوق
    الإداري المميز
    الإداري المميز

    ليلة القدر

    مُساهمة من طرف هــــلاليه ذوق في الأحد نوفمبر 07 2010, 23:16

    ما فضل ليلة القدر؟ ولماذا سُمّيت بهذا الاسم؟ وما الأقوال الواردة في تعيينها، وما الأرجح مِنْ أقوال العلماء؟ هل هي في العشر الأواسط؛ أم في بداية الشهر؟ وهل تنتقل من ليلة إلى ليلة؟ وما الحكمة في إخفاء ليلة القدر؟


    الحمد لله
    هي الليلة التي أُنزل فيها القرآن، وذكر من فضلها إنزال القرآن فيها، وأنها خير من ألف شهر، أي العبادة فيها خير من العبادة في ألف شهر، وذلك دليل فضلها.
    ومن فضلها أن الملائكة، والروح تنزل فيها لحصول البركة، ومشاهدة تنافس العباد في الأعمال الصالحة، ولحصول المغفرة، وتنزل الرحمة وتجاوز الله عن الذّنوب العظيمة.
    ومن فضلها أنها (سلام) أي سالمة من الآفات والأمراض. ومن فضلها حصول المغفرة لمن قامها لقوله، صلى الله عليه وسلم:""من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدَّم من ذنبه".
    وسميت ليلة القدر لعظم قدرها، أو لأنها تُقدّر فيها أعمال العباد التي تكون في ذلك العام. لقوله تعالى: {فيها يٌفرق كل أمر حكيم}. ويسمّى هذا التقدير السنوي، وقد اختلف الناس في تعيينها. وذكر الحافظ ابن حجر في آخر كتاب الصيام من فتح الباري، ستة وأربعين قولاً في تعيينها، ثم قال: وأرجحها أنها في الوتر من العشر الأواخر، وأنها تَنْتَقِلُ، وأرجاها أوتار العشر الأواخر، وأرجى أوتار العشر عند الشافعية ليلة إحدى وعشرين، أو ثلاث وعشرين، وأرجاها عند الجمهور ليلة سبع وعشرين. قال العلماء: الحكمة في إخفاء ليلة القدر ليحصل الاجتهاد في التماسها، بخلاف ما لو عينت لها ليلة، لاقُتصِر عليها إلخ، وقد أطال الكلام عليها ابن رجب في المجلس الخامس من وظائف رمضان، وذكر فيها عدة أقوال بأدلتها، وأكثر الأدلة ترجّح أنها في السبع الأواخر، أو أنها ليلة سبع وعشرين، لما استدلَّ به على ذلك من الآيات والعلامات وإجابة الدعاء فيها، وطلوع الشمس صبيحتها لا شعاع لها، والنور والضياء الذي يشاهد فيها. والله أعلم.


    _________________
    هـــلاليه وافتخـــر
    واللي مو عــاجبه ينتحـــر
    يكتــب على قبره منقهـــر
    ميت قهـــر
    [b]تحـددى هــلاليه وماقـــدر
    avatar
    ρăŤô-7
    مـــشــرف
    مـــشــرف

    رد: ليلة القدر

    مُساهمة من طرف ρăŤô-7 في الأحد نوفمبر 07 2010, 23:53

    مشكوررة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12 2017, 17:06